الأربعاء، أكتوبر 10، 2012

سَفَرٌ مُرَكَّبٌ (تدوينة أخيرة)



زرع أبي يومها نخلة في أرضنا و أطلق عليها اسمي، كانت نخلة صغيرة بحجم معرفتي بالدنيا، بحجم تجاربي و بحجم طموحاتي حينها. حملني بين ذراعيه و وضعي تحت شجرة أركان عجوز و كأنه يقول لي هنالك نبني و نشيد و نطمح لكننا نعود دائما إلى جذورنا و أصلنا الذي لا يقل أصالة و ضربا في الزمن عن شجر أركان.