الخميس، أبريل 04، 2013

وطن عاق!!


بعد سنوات طويلة من كفاح الخطابي والزياني والسوسي وغيرهم، بعد سنوات طويلة من العطاء وسيول طاهرة من دماء الشهداء وسنوات الرصاص العجاف، كنا ننتظر نظاما صارما يحاسب فرنسا على جرائمها البشعة وتجاربها النووية، كنا ننتظر نظاما يقاضي اسبانيا على إمطارها لترابنا العزيز بجيش من القنابل الكيماوية، كنا نحتاج نظاما تهمه آهاتنا وتؤرقه دموعنا...
هبت رياح التغيير، وخرجت المظاهرات وجاء خطاب مارس، صفق من صفق ووثق من وثِق، وتمنينا تغييرا يلامس أمنيات نستحقها، رغم أن كل الإشارات لم تكن تنبئ بتغيير حقيقي، ثم متى أخذ حق دون أن ينتزع؟ متى كانت الحقوق تعطى؟
سمعنا بدل المرة ألفا عن آليات تنزيل الدستور، ولازلنا نسمع ولا شيء تغير... لم نكن في حاجة إلى سماع الملك يخطب باسمنا وفي بلدنا بلغة غير لغتنا، بلغة مستعمر عاث في بلادنا سلبا ونهبا وفسادا وتدنيسا لكل مقدس وكل عزيز، لندرك أن لا شيء تغير... لم نكن في حاجة إلى رؤية ذلك العشاء الفاخر وتلك الزرابي التي غطت الشوارع في بلد لازالت على أرضه بطون جائعة وأجساد تفترش الأرض، لنتأكد أن لا شيء تغير...
نزفت عيوننا كما نزفت أجساد شهدائنا على حلم وطن لم يتحقق، نزفت عيوننا هذا اليوم وهي ترى البرلمان ملتئما، يساره يحضن يمينه،  في صف يشد بعضه بعضا أمام خطاب هولاند.. تماما كما تمنيناه أن يكون أمام همومنا وآلامنا وآهاتنا..
نزفت أسماعنا هذا اليوم وهي تسمع القنوات الوطنية تبث الخطاب باللغة الفرنسية، فيما قناة فرانس 24 بثته مترجما، كما فعلت الجزيرة وقناة سي بي سي وقنوات أخرى...
 نزف قلبي على وطن منبطح ومستباح وضائع، نزف قلبي على وطن لا نملك فيه غير الشعارات، نزف قلبي على وطن لا يقدرنا ولا يحترمنا ولا يشعرنا بقيمتنا فيه.
إن كان كل هذا الانبطاح والذل أمام فرنسا من أجل تحصيل دعم لقضية الصحراء، وإن كانت فرنسا تود فعلا دعم القضية فَلٍمَ يا ترى كل الخرائط في المؤسسات الفرنسية تقدم المغرب مبتورا من صحرائه؟ ولِمَ يا ترى لا تكتفي خرائطهم ببتر الصحراء بل تجرؤ على تحديد العيون كعاصمة "للصحراء الغربية"؟
إن كان كل هذا الانبطاح أمام القوى العالمية من أجل الصحراء، فتأكدوا أن أوراقها ستتطاير كما تتطاير الآن الاعترافات بالكيان الانفصالي.
الصحراء مغربية بحكم التاريخ، وعندما تئن لن تأتي فرنسا ولا أمريكا ولا سكان المريخ لحضنها، ستحضنها وتصونها هذه السواعد الشريفة من طنجة إلى الكويرة، سيحضنها المغاربة الأحرار وستفديها دماء بارة بأرضها...
إن أرادوا فعلا الحفاظ على وحدتنا الترابية فليرفعوا تماسيحهم و عفاريتهم على خيراتها، فيتركوا أهلها يقتاتون مما رزقهم الله، بدل أن نترك أسماك المحيط تقتات عليهم وهم يهربون من الفقر إلى جزرنا المحتلة.
هولاند لن يؤثر فيه كرم الملك لأنه لا يدين بشيء إلا لفرنسا، لوطنه الذي آمن به وصنعه، لوطنه الذي لم يُبكِيه ولم يُقصِيه، لوطنه فرنسا دولة الحق والقانون ... بلاد لا يوجد فيها مواطن واحد يشعر بخيبتنا وقلة حيلتنا وغربتنا في أرضنا.
بعد كل هذه السنين وكل تلك التضحيات حصلنا على وطن قاس وصارم... صارم جدا على أحلامنا وطموحاتنا... وطن لا يثق فينا... وطن يستقوي بغيرنا... وطن يستضعفنا ولا يقدر قيمتنا... وطن لا يفهم أنه لا شيء بدوننا... وطن يقتل أبناءه

هامش : على فكرة، هذا ليس مقالا سياسيا، هذه حروف قلب مقهور لحال الوطن، مقهور جدا وحسبه الله ونعم الوكيل.


17 تعليقات:

Coopérative féminine d'huile d'argan يقول...

Well said Sanae , you are absolutly right,it's horrible to see how we recieved the french president in such a country full of poverty ,look our kids in high atlas hungry cold and they doon't even have the chance to go to schools , we are good organizing supper for the frensh president , organising Mawazine .....

خالد التاقي يقول...

لشدة ما وجدت نفسي في مقالك هذا شاراكت اكثر من مرة على حائطي وفي كل مرة انشر مقطعا منه ..

بووووركت وبوركت اناملك وعقلك وقلبك الذين ابدعو في ترجمة مشاعرك الى حروف

محمد ملوك يقول...

بدون تعليق ...

حنان يقول...

خلاها الأستاذ محمد ملوك : بدون تعليق :(

مهاجر داز هنا يقول...

تباً ... لهم ...

مثال يقول...

لماذا تتركيني في حالة من العجز عندما أقرأ تدويناتك؟؟
هي رصاصة تطلقينها علينا من جديد.. فمتى نموت.. أو نحيى..

غير معرف يقول...

سلمت يداكـ

Don Hibo يقول...

تبارك الله عليك سناء

تمرد وعزة نفس على وطنك عاليين جدا
سلمت

Hicham يقول...

بلاد كحلة هادي ..

بندر الاسمري يقول...

ثائرة هنا أختي : ..

والله أنه نزيف قلب كل مسلم . كان يرى امجاد امة تركع أمامهم كل الامبراطوريات والحكومات من قاصيها إلى دانيها .

والان ذل وخنوع وضعف .. ولكن السؤال لماذا كل هذا الذل . ولماذا كل هذا الخوف .. من كل حكام المسلمين..

52 حاكما ... معهم مليار مسلم .. هل هو العجز أم المؤامرة ..

يخافون من من ؟ .. كلها ايام وليالي ويغادرون الحياة . .فلماذا كل هذا العشق للكرسي ..
.
.
السلطان عبد الحميد الثاني .. عندما طرد اليهود .. حافظ على ذمته وصدق ايمانه واخلاص نيته امام ربه وامام شعبه وكان يعلم أنه سيطرد وينفى .. ولكنها شجاعة الرجال ...

يخافون أن ينقطع الدعم الغربي .. مع أنهم يعلمون أنه سرق لخيرات البلاد .. والدعم مجرد شعارات وكلمات في الاعلام .. وإلا لماذا يدعمك عدوك إن لم يكن له مصلحة في ذلك ..

عندنا كمسلمين مقومات قوية اقتصادية وسياسية وجغرافية ولكن لم نستغلها ....

الشعوب الان منومة هالكة في لذاتها ولكنها تريد التغيير.. وتنتظر الفرصة فقط .. والغرب يعي ذلك جيدا ..



أعتذر عن الاطالة اختي الغالية سناء ..

لك تحياتي ..

غير معرف يقول...

أنتي رائعة و عميقة و نادرة
أنا فخور بك سناء

غير معرف يقول...

أنا فخور بك سناء القلب النقي

غير معرف يقول...

وئام:آه يا اختاه هذا حال مغربنا الحبيب.تفرش الزرابي للمستعمر و الشوك للمواطن...
تخونني كلماتي عن التعبير.فكلماتك هذه زادت نيران صدورنا اتقادا..
حسبنا الله و نعم الوكيل..لكن لدينا امل قوي بان الله عز وجل سينصرنا و سيخلص هذا الوطن المغتصب كما حال باقي الاوطان العربية من جبروت و طغيان الكفرة..و سنقوده نحو الامام بايماننا و اخلاصنا له...
تقبلي مروري اختاه..

غير معرف يقول...

تمنيت وكم تمنيت ان تدرس في مدارسنا مادة "سناء البركي"...
ليلى

لاليور دو لاطلاس يقول...

@ زيت أركان : اهلا بك و بمرورك ...

@خالد : شكرا خالد، يسعدني ذلك :)

@محمد : بدون تعليق

@حنان: بدون تعليق كذلك

@مهاجر: تبا لك لأنك لا تتوقف ... ولهم أيضا هههههه

@مثال: انتم من سيختار، نحن من سيختار ... سعدت بمرورك

@غير معرف: سلمت :)

@هيبو: وسلمت أيضا، شكرا

@هشام: كحلة و نحن فيها؟ هذا لا يستقيم لي... هههه هنالك الكثير من السواد لكن هنالك أبيض كذلك، سعدت بمرورك

@بندر: أسعدني تعليقك، لا تعتذر على الاطالة بل انا من يشكرك على مخصصته لمدونتي من وقت وجهد في القراءة والتعليق... شكرا لك أخي

@غير معرف: شكرا

@وئام : مرورك مقبول ومحبب، شكرا :)

@ ليلى: هههههه ضحكت كثيرا عندما رأيت تعليقك لعدة أسباب تعرفينها جيدا... في هذه الحالة سنكرس فكرة البناء المعتمد على الاشخاص بدل المؤسسي..
لا يا ليلى ... أرفض أمنيتك مع باقة كبيرة من الاحترام و التقدير...


شكرا لكم جميعا بحجم الأطلــــــــــــس الشامخ

أمال يقول...

أحب غيرتك على الوطن
سيتغير الكثير لو ملك الجميع ما تملكينه تجاه الوطن

احترامي يا سناء

لاليور دو لاطلاس يقول...

@ أمال : احترامي لك كذلك أمال، دمت متألقة :)

@ ريوبي: شكرا :)

إرسال تعليق