الجمعة، أغسطس 23، 2013

كالمقبرة أو أكثر ألما..




ولدت في النصف الثاني من ثمانينات القرن الماضي ومتّ في 2005، لا أعرف كيف للميت أن يكتب حروفا لكن أعرف مقبرتي من هذا الظلام الدامس وهذه الجثث المتحللة التي تملأ المكان...

هذه المقبرة عريضة، يقال أن فيها مشارق الشمس ومغاربها رغم أن لا شمس تشرق فيها أو عليها، يقال أن فيها قطن وذهب وفسفاط وغاز وآبار وخيرات وفيرة.. فيها مساجد وكنائس كثيرة.. فيها قدس وكعبة وأهرام ومسجد على ضفاف شاطئ مدينة كبيرة.. فيها من كل شيء.. وكل شيء فيها أراه في هذه المقبرة الصغيرة.

في هذا الظلام أرى علويا يمسك شمعة.. ووهابيا يمسك شمعة.. وأميرا يمسك شمعة.. وسنيّا يمسك شمعة.. وشيعيا يمسك شمعة.. أرى يساريا يمسك شمعة وإسلاميا يمسك شمعة.. نورها عليهم ونارها علينا.. شمعة هناك ودمعة هنا..

قولوا لكل هؤلاء أن أبا سعود سيأكله الدود.. وساكن الأبراج العالية سيدفن في أرض خالية، قولوا لهم أن البطن الثمل لا يدرك الجوع.. وأن الدموع لا تقبل الركوع... قولوا للسجون الأمينة أن ثمن الحرية أرواح حزينة...

قولوا لهم أن مرسي صدق وإن كان كاذبا.. وأن قضاء مصر كان للشيطان في العون.. فأسقط حكم الله وأعاد الفرعون..

قولوا لرئيس الحكومة أننا آمنّا به ورفعناه على الرؤوس، قولوا له أننا أعطيناه كنزا فديناه بالدمع والنفوس، قولوا له أنه منبطح على بطنه ذليل، وإن هو رضي فنحن لن نرضى بالقليل...

قولوا ل"بونجور" أنها لن تمحي السلام، وأن لغة "الخطابي" و "المنجرة" نور لهذا الظلام... باقية بإصرار اللسان على الكلام..

قولوا لهم أنني أرفض ثلاثي الطاعة..وأن أحلامي ليست بضاعة..  وأن ديني إيمان وقناعة.. لكن سائق عربتنا فارق الجماعة...

قولوا للحب أنه أخطأ العنوان.. قولوا للسعادة أننا لا نحتاجها.. فقد تخلت علينا بما يكفي لكي لا نثق فيها مرّة أخرى... وأننا تعلمنا أن نصنع حياة صالحة.. على هذه الأرض المالحة...


قولوا لله أننا لم نرَ رسوله وأمنّا به.. قولوا لله أن دينه تفرقت كلمته.. وتفتت هويّته ... قولوا لله أننا نصرناه... قولوا لله أننا ننهزم.. قولوا لله أننا لازلنا نؤمن بنصره..


19 تعليقات:

Taha Saki يقول...

من أرقى ما قرأت !!
أرفع قبعتي احتراماً لقلمك الأنيق :)
تحية عظيمة لك يا سناء

خالد التاقي يقول...

رااائعة جدا

خديجة يقول...

ما شاء الله

جارة القمر يقول...

كوني بخير

لاليور دو لاطلاس يقول...

@ طه : شكرا لك.. أخجلتني.. شكرا لك

@ خالد : شكرا خالد..

@ خديجة : العقبال ليك تفتحي مدونة... شكرا لمرورك

@ جارة القمر : وأنت كذلك.. كوني بخير و سعادة.. دائما :)

يسعدني مروركم كثيرا

مثال يقول...

وقولك الحق.. وقولنا بعده آمين..
لخصت كل شيء
برافو سناء

لاليور دو لاطلاس يقول...

مثال الغالية.. شكرا لك

Samia Moujane يقول...


تبارك الله مقال رائع.
صدقت و للأسف ماتوصفينه حقيقة.
الله يجيب الفرج للأمة الإسلامية.

مدونة مفيـد يقول...

قولوا لكل هؤلاء أن أبا سعود سيأكله الدود.. وساكن الأبراج العالية سيدفن في أرض خالية، قولوا لهم أن البطن الثمل لا يدرك الجوع.. وأن الدموع لا تقبل الركوع... قولوا للسجون الأمينة أن ثمن الحرية أرواح حزينة...

وا أسفاه، لو ناديت حيا لأسمعته.. و لكن لا حياة لمن تنادي.

سناء، الله يسمعنا و يرانا سبحانه، قلنا أم لم نقل.

قوس قزح يقول...

يا سناء كلهم يكذبون علينا . لا تصدقين شيئاً

لاليور دو لاطلاس يقول...

@ سامية : شكرا جزيلا لك سامية.. أسعدني مرورك.. انت الأروع

@ مفيد : أعرف أنه يسمع يا مفيد.. أن أذكر من يشتركون معنا في نفس الإيمان بالنصر .. شكرا لك

@ قوس : لا أصدقهم.. فقط متألمة منأفعالهم.. شكرا لك

شكرا لكم جميعا بحجم الأطلس الشامخ

ارشيف بلوجر يقول...

شكرا لك على مواضيعك الرائعة و الراقية

لاليور دو لاطلاس يقول...

كل الشكر لك سالم.. تسعدني متابعتك... شكرا لك

بندر الاسمري يقول...

متألقة هي حروفك كعادتك .. استعاراتك أبهرتني .. لك تحياتي ..

مدونة أرسم بالرصاص يقول...

رائعه ومبدعة كعادتك. :)

المعتضد بالله يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
المعتضد بالله يقول...

سيدة بارعة وحروفها راقية تحية من ابن عربي المعتضد بالله

محسن يقول...

"قولوا لله أن دينه تفرقت كلمته.."
دين الله لا تتفرق كلمته ما بقي الليل و النهار
الذين تفرقت كلمتهم هم عباد الله لأنهم تركوا دين الله
أسلوبك رائع في الكتابة، و أفكارك كذلك.
ما أجمل أن تحمل المدونة قضية...

لاليور دو لاطلاس يقول...

بندر، مدونة الرسم بالرصاص، المعتضد بالله ومحــــسن .... شكرا لكم جميعا

إرسال تعليق