الاثنين، مايو 26، 2014

سفر مفكك!!



الضفة الأولى :
لما كنت أبحث عن الحب سافرت بين الناس ولما توهمت أنني وجدته كنت أسير وحيدة، هذه التدوينة امتداد لسفر مركب.. سفر مركّب أو مفكك.. كلاهما حالة من العزلة..
 أيها الزمن، قل لي كيف أرضيك..
مر الزمن بسرعة وتلاشى العمر، أغمضت عيني وفتحتهما فوجدت ملامحي قد حضنت السنين وتشكلت دون أن تستأذنني، أزور والدي وأراهما استقبلا مرحلة الشيخوخة، أحضنهما وأتشبث باللحظة محاولة تثبيتها فأرى جسدي يخرج مني ويركب قطار الزمن مسرعا نحو المستقبل، لا أنا قادرة على اللحاق به ولا قادرة على العيش مع هذه اللحظة على هذا الهامش أبد الدهر.. فهمت أن لا شيء على هذه الأرض سينتظر..
عندما كنت صغيرة، كنت كورقة خضراء، كنت أنام وأحلم، كانت أحلامي أكبر منّي بكثير وكانت كلها تتحقق. لما كبرت وأصبحت كالشجرة صرت أحلم بأن أنام كما كنت أنام وأنا صغيرة، أحلم بهذا كل يوم ولم يتحقق، أعرف الآن أنه لن يتحقق أبدا.. أنا لم أكبر فقط، أنا تشوهت من الداخل وما عاد الزمن يهمني.. 

الجمعة، مايو 09، 2014

كتاب سِفر التغريد - بقلم أحمد الكناوي



سِفر التغريد بكسر حرف السين، كتاب (باكورة) للمدونة المغربية سناء البركي، من تسعة وتسعين صفحة، يحوي خواطر وتجليات عن الوطن والغربة، عن الروح والجسد، عن الحب بأسمى درجاته، عن الشيء ونقيضه بمجاز لغوي جيد، عن الأم والأب اللذان تحملهما الكاتبة معها أينما حلت ومهما إبتعدت، سِفر التغريد يشمل تأملات، وأشياء أخرى لم يعد ليسعها العش الأزرق الإفتراضي (التويتر)،فاختارت كاتبتنا في هجرتها نحو الورق (الواقعي)،أن تحمل شقشقاتها معها هناااااك.